الرئيسيةاليوميةمكتبة الصوربحـثالتسجيلدخولحمل من هنا

شاطر | 
 

 اجمل قصص الحب من الشرق والغرب

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
مغربي وافتخر

avatar

ذكر عدد الرسائل : 93
العمر : 39
العمل/الترفيه : t.s en elèctromecanique+more hobies
المزاج : tres calme
الاوسمة :
تاريخ التسجيل : 08/06/2008

مُساهمةموضوع: اجمل قصص الحب من الشرق والغرب   الأحد يونيو 08, 2008 6:23 pm

اجمل قصص الحب من الشرق والغرب


"القلب المفعم حبا تراه مضيئا مثل نور الشمس‏,‏
والقلب الذي خلا من الحب تراه مظلما مثل غلس الظلام‏".‏
قرأت كتاب صدر حديثا هنا في القاهره للكاتب المصري رجاء النقاش الذي يقوم فيه برحلة حول العالم تحدث عن مشاهير المحبين لنتعرف على حبيبة العقاد التي أدمت فؤاده، ونقرأ عن الحب الأسطوري الذي جمع بين بنت الشاطئ وأستاذها، وهل تزوج توفيق الحكيم عن حب؟ .
واخرين..واذا اعجبكم سأوافيكم بالقصص الباقيه:

هل تزوج توفيق الحكيم عن حب؟


ظل الأديب الكبير توفيق الحكيم طوال حياته خائفا جدا من المرأة، وكان يظن أنه لن يجد المرأة المناسبة التي تقبل أن تعيش معه وهو الأديب الصامت معظم الوقت، المنفرد بنفسه الذي لا يسمح لأحد بالدخول إليه ومقاطعته، وبسبب هذه الطقوس أعلن الحكيم الحرب على المرأة العصرية التي تريد أن تشارك زوجها في كل شئ حتى في أحلامه وأفكاره وأحاديثه الخاصة التي يجريها مع نفسه.
مع ذلك كله فإن توفيق الحكيم قد سقط أخيرا في "قفص" الزواج، وكان عمره في تلك السنة هو 48 سنة، ويعترف الحكيم بأن زواجه لم يكن عن حب.

ويقول الحكيم : كنت أشكو إلى ربي قائلا: "لماذا يا ربي وأنا الذي أكتب عن الحب كثيرا تجعلني أتزوج عن غير حب؟

على أن توفيق الحكيم قد ظل يفكر في الأمر حتى اهتدى إلى فكرة أراحته من القلق الذي يعانيه، ووجد تفسيره الذي رضى به تماما وقال في ذلك: "عندما قرأت الآية الكريمة التي تقول:
"ومن آياته أن خلق لكم من أنفسكم أزواجا لتسكنوا إليها وجعل بينكم مودة ورحمة إن في ذلك لآيات لقوم يتفكرون" تأكدت أن الذي بيننا هو المودة والرحمة، والله تعالى لم يقل"وجعل بينكم الحب والهيام"..لماذا؟
لأن الحب والهيام هو الزائل..وكم من زواج بني على الحب والغرام فتغير، واشتكى الطرفان، ولو تأملوا قليلا حكمة الله لأدركوا أنها لم تنطفئ، ولكنها تحولت إلى العاطفة الأبقى والأثبت وهي المودة والرحمة.

وتعليقا على كلام توفيق الحكيم يقول رجاء النقاش:
"الزواج في جوهره هو "مودة ورحمة" ولا يمكن أن تتم المودة والرحمة بين زوجين لا يتبادلان الحب، وعلى هذا الأساس يمكننا أن نقول أن توفيق لحكيم كان يحب زوجته حبا حقيقيا، وإن لم يعترف بذلك، فالحب بعد شهر العسل هو المودة والرحمة ولا شئ أجمل من ذلك.

انس حبيبتك على طريقة العقاد


تناول الباحثون ولا يزالون بالدراسة والتحليل أهم الجوانب الفكرية والأدبية في شخصية العقاد ولكن أحدا لم يقترب من قلب العقاد، صحيح أن العقاد لم يتزوج ولم تكن له عائلة ولا أولاد، والحقيقة أن العقاد قد أحب وله في الحب ثلاث تجارب، كانت آخرها فتاة شابة سمراء جميلة، وحينها كان هو في الخمسين من عمره، وكانت هي في العشرين، وقد أدرك العقاد منذ البداية أن هذا الحب في خطر شديد، نظرا لفارق السن ومع ذلك فقد عاش العقاد في ظل هذا الحب سنوات عديدة، ولكن ما كان يخشاه العقاد قد حدث.
وذلك حين تعرفت هذه الحبيبة السمراء الجميلة مديحة يسري - التي اعترفت في أحاديث صحفية عديدة بحب العقاد لها - إلى "النجم السينمائي الفنان أحمد سالم فاختطفها فورا للعمل في السينما" وتزوجها بعد ذلك، وسرعان ما أصبحت نجمة من نجمات الفن المشهورات، وهنا دخل العقاد في معركة هائلة مع نفسه وعواطفه، فلا هو قادر على أن ينسى حبيبته، ولا هو قادر على أن يتقبل وضعها الجديد ويرضى أن يكون واحدا من المعجبين.

وأراد العقاد أن ينتصر على نفسه في هذه المعركة القاسية، فاهتدى إلى فكرة عجيبة يحدثنا عنها تلميذه وصديقه المصور الرسام الكبير صلاح طاهر فيقول: "ذات مرة كنت مع الأستاذ العقاد في شقته، ودخلت غرفة لأتحدث في الهاتف، فناداني العقاد بلهفة: يا صلاح..تعال لا تتصل الآن، ورجعت إليه فوجدت الدموع في عينيه، فأخبرني أنه ينتظر على أمل أن تتصل به محبوبته الممثلة التي قاطعها منذ أربعة شهور ووجدت مدى تأثره بفراقها على رغم قدرته الخارقة على التحمل والكتمان وتناقشنا في كيفية نسيانها، واقترح علي أن أرسم لوحة فنية عبارة عن "تورتة" شهية جدا وقد تهافت عليها الذباب، وبالفعل أنجزت اللوحة المطلوبة ووضعها العقاد على الحائط مقابل سرير نومه، وكلما استيقظ رأى اللوحة التي ساعدته على النسيان، واذكر أنه في تلك الفترة كتب قصيدة "يوم الظنون" والتي يقول فيها:

وبكيت كالطفل الذليل أنا الذي
مالان في صعب الحوادث مقودي

137 قصيدة في حب "ثومة"


أحب الشاعر أحمد رامي أم كلثوم من كل قلبه، وكان رامي يحب أن يتحدث عن أم كلثوم أو يناديها باسم التدليل الذي أطلقته عليها الجماهير المحبة لها والمسحورة بفنها وهو "ثومة" واستمر حب رامي لحبيبته "ثومة" منذ اللقاء الأول بينهما وحتى وفاة أم كلثوم، وعاش رامي بعد رحيل أم كلثوم ست سنوات لم ينس فيها يوما واحدا ذلك الملاك الساحر الذي ملأ قلبه بالحب الصادق الجميل.

التقى أحمد رامي أم كلثوم للمرة الأولى بعد عودته من بعثته الدراسية إلى باريس عام 1924، وذلك عندما استمع إليها وهي تغني بصوتها الساحر إحدى قصائده، التي يقول فيها الشاعر:

الصب تفضحه عيونه ------ وتنم عن وجد شئونه
إنا تكتمنا الهوى -------- والداء اقتله دفينه

اهتز قلب رامي بعد هذا اللقاء الأول وبدأت قصة حب عجيبة بين رامي وأم كلثوم، وهذه القصة هي صاحبة الفضل الأكبر في الأغاني التي كتبها رامي لأم كلثوم والتي بلغ عددها 137 أغنية من بين 283 أغنية غنتها أم كلثوم.

يقول النقاش: كانت أم كلثوم، فيما يبدو لا تحمل لرامي الحب نفسه الذي يملأ قلبه، وعندما سئلت يوما: لماذا لا تتزوج من رامي ما دامت العلاقة بينهما كانت قوية إلى هذا الحد؟! أجابت: إن رامي لا يصلح زوجا لي، فما يربطني به هو نفس ما يربطني بأخي خالد من أحاسيس ومشاعر، وأنا لا أستطيع أن أتزوج أخي.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
مغربي وافتخر

avatar

ذكر عدد الرسائل : 93
العمر : 39
العمل/الترفيه : t.s en elèctromecanique+more hobies
المزاج : tres calme
الاوسمة :
تاريخ التسجيل : 08/06/2008

مُساهمةموضوع: رد: اجمل قصص الحب من الشرق والغرب   الأحد يونيو 08, 2008 6:26 pm

[center][center][size=24] [center][b][center][size=16][center]
قصيدة روعه جمعت كل سور القرآن
– بعضها بالاسم وبعضها ببداية السوره
*****************
في كلّ فاتحة للقول معتبرة
حق الثناء على المبعوث بالبقرَه

في آل عمران قِدماً شاع مبعثه
رجالهم والنساء استوضحوا خبَرَه

قد مدّ للناس من نعماه مائدة
عمّت فليست على الأنعام مقتصرَه

أعراف نعماه ما حل الرجاء بها
إلا وأنفال ذاك الجود مبتدرَه

به توسل إذ نادى بتوبته
في البحر يونس والظلماء معتكرَه

هود ويوسف كم خوفٍ به أمِنا
ولن يروّع صوت الرعد من ذكَرَه

مضمون دعوة إبراهيم كان وفي
بيت الإله وفي الحجر التمس أثرَهْ

ذو أمّة كدَوِيّ النحل ذكرهم
في كل قطر فسبحان الذي فطرَهْ

ب كهف رحماه قد لاذا الورى وبه
بشرى بن مريم في الإنجيل مشتهِرَهْ

سمّاه طه وحضّ الأنبياء على
حجّ المكان الذي من أجله عمرَهْ

قد أفلح الناس بالنور الذي شهدوا
من نور فرقان ه لمّا جلا غرَرَهْ

أكابر الشعراء اللّسْنِ قد عجزوا
كالنمل إذ سمعت آذانهم سورَهْ

وحسبه قصص لل عنكبوت أتى
إذ حاك نسْجا بباب الغار قد سترَهْ

في الروم قد شاع قدما أمره وبه
لقمان وفى للدرّ الذي نثرَهْ

كم سجدةً في طُلى الأحزاب قد سجدت
سيوفه فأراهم ربّه عِبرَهْ

سباهم فاطر الشبع العلا كرما
لمّا ب ياسين بين الرسل قد شهرَهْ

في الحرب قد صفت الأملاك تنصره
فصاد جمع الأعادي هازما زُمَرََ هْ

لغافر الذنب في تفصيله سور
قد فصّلت لمعان غير منحصرَهْ

شوراهُ أن تهجر الدنيا فزُخرفُ ها
مثل الدخان فيُغشي عين من نظرَهْ

عزّت شريعته البيضاء حين أتى
أحقافَ بدرٍ وجند الله قد حضرَهْ

محمد جاءنا بالفتحُ متّصِلا
وأصبحت حُجرات الدين منتصرهْ

بقاف والذاريات اللهُ أقسم في
أنّ الذي قاله حقٌّ كما ذكرهْ

في الطور أبصر موسى نجم سؤدده
والأفق قد شقّ إجلالا له قمرهْ

أسرى فنال من الرحمن واقعة
في القرب ثبّت فيه ربه بصرهْ

أراهُ أشياء لا يقوى الحديد لها
وفي مجادلة الكفار قد نصرهْ

في الحشر يوم امتحان الخلق يُقبل في
صفٍّ من الرسل كلٌّ تابعٌ أثرهْ

كفٌّ يسبّح لله الطعام بها
فاقبلْ إذا جاءك الحق الذي نشرهْ

قد أبصرت عنده الدنيا تغابنها
نالت طلاق ا ولم يعرف لها نظرهْ

تحريم ه الحبّ للدنيا ورغبته
عن زهرة الملك حقا عندما خبرهْ

في نونَ قد حقت الأمداح فيه بما
أثنى به الله إذ أبدى لنا سِيرَهْ

بجاهه ' سأل' نوح في سفينته
حسن النجاة وموج البحر قد غمرَهْ

وقالت الجن جاء الحق فاتبِعوا
مزمّلا تابعا للحق لن يذرَهْ

مدثرا شافعا يوم القيامة هل
أتى نبيٌّ له هذا العلا ذخرَهْ

في المرسلات من الكتب انجلى نبأ
عن بعثه سائر الأحبار قد سطرَهْ

ألطافه النازعات الضيم حسبك في
يوم به عبس العاصي لمن ذعرَهْ

إذ كورت الشمس ذاك اليوم وانفطرت
سماؤه ودّعت ويلٌ به الفجر َهْ

وللسماء انشقاق والبروج خلت
من طارق الشهب والأفلاك منتثرَهْ

فسبح اسم الذي في الخلق شفّعه
وهل أتاك حديث الحوض إذ نهّرَهْ

كالفجر في البلد المحروس عزته
والشمس من نوره الوضاح مختصرَهْ

والليل مثل الضحى إذ لاح فيه ألمْ
نشرح لك القول من أخباره العطرَهْ

ولو دعا التين والزيتون لابتدروا
إليه في الخير ف اقرأ تستبن خبرَهْ

في ليلة القدر كم قد حاز من شرف
في الفخر لم يكن الانسان قد قدرَهْ

كم زلزلت بالجياد العاديات له
أرض بقارعة التخويف منتشرَهْ

له تكاثر آيات قد اشتهرت
في كل عصر فويل للذي كفرَهْ

ألم تر الشمس تصديقا له حبست
على قريش وجاء الدّوح إذ أمرَهْ

أرأيت أن إله العرش كرمه
ب كوثر مرسل في حوضه نهرَهْ

والكافرون إذا جاء الورى طردوا
عن حوضه فلقد تبّت يد الكفرَهْ

إخلاص أمداحه شغلي فكم فلِق
للصبح أسمعت فيه الناس مفتخرَهْ
.

__,_._,___


__________________
لابد ان يكون هناك هدف يستحق ان نعيش وان نضحي من اجله
[/center]

[/size]
[/center]
[/center]
[/center]
[/size]
[/center]
[/b]
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
اجمل قصص الحب من الشرق والغرب
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتديات لمعكطاني :: الأقسام العامة :: المنتديات العامــــــــة :: قسم واحة الشعر والأدب-
انتقل الى: